منتدى طلبة الاعلام


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرية الإعتماد على وسائل الإعلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأمير الردماني
اعلامي جديد
اعلامي جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 12
الهواية :
دعاء :
المستوى الجامعي : السنة الثانية
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: نظرية الإعتماد على وسائل الإعلام   الإثنين 02 فبراير 2009, 09:06

نظرية الاعتماد على وسائل الإعلام:تعتمد فكرة هذهالنظرية على أن استخدام الأفراد لوسائل الإعلام لا يتم بمعزل عن تأثير المجتمع الذييعيش داخله وأن قدرة وسائل الإعلام على التأثير تزداد عندما تقوم هذه الوسائلبوظيفة نقل المعلومات بشكل مستمر ومكثف .
ومن خلال هذه النظرية يمكن لنا معرفةمدى اعتماد طلبة الجامعات السعودية على الإنترنت للحصول على المواد الإخبارية. وسيعرض الباحث هنا للنظرية ثم يبين كيفية الاستفادة منها لخدمة أهداف البحث.


ظهرمفهوم الاعتماد على وسائل الإعلام في السبعينيات الميلادية من القرن الماضي، وذلكعندما ملأ كل من دي فلور وساندرا بول روكيش (وهما صاحبا كتاب نظريات وسائل الإعلامومؤسسا نظرية الاعتماد على وسائل الإعلام) الفراغ الذي خلفه نموذج الاستخداماتوالإشباعات، الذي أهمل تأثير وسائل الإعلام وركز على المتلقي وأسباب استعمالهلوسائل الإعلام، فأخذ المؤلفان بمنهج النظام الاجتماعي العريض لتحليل تأثير وسائلالإعلام، حيث اقترحا علاقة اندماج بين الجمهور، ووسائل الإعلام، والنظام الاجتماعي،وهذه هي البداية الأولى لهذه النظرية .
وخرجت هذه النظرية من الدوافع الإنسانيةللمدرسة الاجتماعية، حيث يرى باحثو النظرية أن هناك اعتماداً متبادلاً بين الإعلامالجماهيري، والنظام الاجتماعي الذي ينشأ فيه، فقد لاحظت ( ساندرا بول روكيش) إحدىمؤسسي النظرية ومطوريها أن شمولية نظرية الاعتماد ودقتها تجعلها إحدى النظرياتالإعلامية القلائل التي يمكن أن تساعد في فهم تأثيرات الإعلام واستخداماته .

مفهوم النظرية:
من خلال اسم النظرية يتضح مفهومها، وهو الاعتماد المتبادلبين الأفراد ووسائل الإعلام، وأن العلاقة التي تحكمهم هي علاقة اعتماد بين وسائلالإعلام والنظم الاجتماعية والجمهور؛ إذ يعتمد الأفراد في تحقيق أهدافهم على مصادرمعلومات الإعلام المنحدرة من جمع المعلومات ومعالجتها ونشرها . ويبين (دي فلور) و (ساندرا بول) أن المعلومة هنا هي كل الرسائل الإعلامية حتى الترفيهية منها .
إنتأثرنا بهذا النظام الاجتماعي الذي نعيش بداخله ينعكس على طريقة استخدامنا لوسائلالإعلام، ولا يقتصر التأثير على النظام الاجتماعي فحسب بل يشمل تأثير وسائل الإعلامفي الجمهور . وكلما تعقدت البنية الاجتماعية قل التفاعل بين أفراد المجتمع، ممايتيح للإعلام مجالا واسعا لملء الفراغ، فيصبح الفرد أكثر اعتمادا على وسائل الإعلاملاستقاء المعلومات، وعلى هذا فالجمهور عنصر فاعل وحيوي في الاتصال .
ونظريةالاعتماد لا تشارك فكرة المجتمع الجماهيري في أن وسائل الإعلام قوية لأن الأفرادمنعزلون بدون روابط اجتماعية، والأصح أنها تتصور أن قوة وسائل الإعلام تكمن فيالسيطرة على مصادر المعلومات، وتلزم الأفراد ببلوغ أهدافهم الشخصية، علاوة على أنهكلما زاد المجتمع تعقيداً زاد اتساع مجال الأهداف التي تتطلب الوصول إلى مصادرمعلومات وسائل الإعلام .
والمفترض أن يكون نظام وسائل الإعلام جزءاً مهما منالتركيب الاجتماعي للمجتمع الحديث، ويرى مؤسسا النظرية أن لوسائل الإعلام علاقةبالأفراد والمجتمعات، وقد تكون هذه العلاقة متغيرة أو منتظمة، مباشرة أو غيرمباشرة، قوية أو ضعيفة .
ويمكن القول إن نظرية الاعتماد على وسائل الإعلام نظريةبيئية، بمعنى أنها تركز على العلاقات بين النظم ومكوناتها، وتنظر إلى المجتمعباعتباره مجتمعاً مركباً من مجموعة من الأفراد، وليس من فرد واحد، وهي تبحث فيالعلاقة التي تربط هؤلاء الأفراد مع بعضهم البعض. ومن ثم تحاول تفسير سلوك كل جزءمن تركيب هذا المجتمع على حدة، لمعرفة ارتباط هذه العلاقات مع بعضهاالبعض.
ويذكر محمود إسماعيل أن نظرية الاعتماد تعد نظرية شاملة، حيث تقدم نظريةكلية للعلاقات بين الاتصال والرأي العام، وتتجنب الأسئلة اليسيرة ذات العلاقةبتأثير وسائل الإعلام في المجتمع، كما يذكر أن أهم إضافة للنظرية هي أن المجتمعيؤثر في وسائل الإعلام، وهذا يعكس الميل العلمي السائد في العلوم الاجتماعيةالحديثة وهو الميل إلى الحياة على أنها منظومة مركبة من العناصر المتفاعلة، وليستنماذج منفصلة من الأسباب والنتائج .
وتذكر أماني السيد أن (بلاك Black) و (برينت Bryant) صنفا هذه النظرية من النظريات المتكاملة للأسباب الآتية:
-1
تضمنهالعناصر من علم الاجتماع، ومفاهيم من علم النفس.
-2
تفسيرها للعلاقات السببية بينالأنظمة المختلفة في المجتمع، مما يؤدي إلى تكامل هذه الأنظمة بعضها مع بعض.
3
-جمعها للعناصر الرئيسة لنظرية الاستخدام والإشباع من جهة، ونظريات التأثيرالتقليدية من جهة أخرى، على الرغم من أن اهتمام هذه النظرية لا يتركز على معرفةالتأثير بحد ذاته، وإنما في تفسير تراوح التأثير بين القوة والضعف من جانب،والمباشر وغير المباشر من جانب آخر.
-4
تقديمها لنظرة فلسفية تجمع بين الاهتمامبمضمون الرسائل والتأثير الذي يصيب الجمهور نتيجة التعرض لهذا المضمون .
وتحاولالنظرية فهم العلاقة بين الإعلام والجمهور، وتركز في هذا على إجابة سؤال: لماذايتابع الجمهور وسائل الإعلام لتحقيق الهدف؟ وتسعى النظرية إلى اختبار العلاقة بينالأجزاء الصغيرة، والكبيرة في النظام الاجتماعي لمحاولة فهم سلوك كل جزء وتوضيحه فيضوء وطبيعة العلاقة بين عناصر النظام ككل، وبما أن الإعلام جزء من هذا النظامالاجتماعي فإن النظرية تنظر إليه من منطلق العلاقة التي يبنيها الأفراد مع وسائلالإعلام .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نظرية الإعتماد على وسائل الإعلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلبة الاعلام :: oOO المنتديات الاعلامية الجامعية OOo :: منتدى المواضيع الاعلامية العامة-
انتقل الى: